القائمة الرئيسية

الصفحات

 نصائح لأول يوم دراسي لطفلك


تعتبر مرحلة الدخول المدرسي خطوة جديدة عند الاطفال فهي مرحلة انتقالية من روتين يومي الى روتين يومي آخر , فالنشاطات التي يقوم بها الطفل في الحضانة و البيت مغايرة لتلك في المدرسة لذلك  نجد من ينتظر هذا اليوم بفارغ الصبر و هناك من يتوتر من قدومه و يرجع السبب للخوف و عدم معرفة الكثير عن المدرسة ,  يتم تحضير دخول طفلك إلى المدرسة نفسيا كخطوة أولى ، وهو بحاجة ماسة إلى دعمك و عنايتك الى ان يعتاد و يقدم لكم موقع بحر المعرفة  اهم النصائح لمساعدة طفلك على اجتياز يوم الدخول المدرسي بدون مشاكل .

أخبر طفلك عن يوم الدخول المدرسي قبل عدة ايام

لكي يشعر طفلك بالاستعداد التام ليوم الدخول المدرسي من الضروري إخباره عن عودته إلى المدرسة قبل أيام قليلة و لا تترك الحديث عن هذا لوقت متأخر ، لأن الأطفال الصغار غير قادرين على توقع الأحداث في وقت مبكر, اجعله يعتاد على المكان  وامش في الطريق الذي ستسلكه معه إلى المدرسة مرة أو مرتين كي يعتاد مبكرا.

 ضع دائرة حول تاريخ العودة إلى المدرسة في التقويم و احسب مع طفلك الأيام لليوم الموعود لتحفيزه ، يمكنك شراء محفظة أو حقيبة ظهر برسوم يحبها  .

اشرح لطفلك الجدول الزمني ليومه بالمدرسة

مثل أي مبتدئ  يحتاج طفلك الصغير إلى معلومات واضحة حول يومه بالمدرسة لذلك اشرح له و استخدم كلمات بسيطة مثلا  "ستكون في أول يوم لك في المدرسة ، وتلتقي بأطفال آخرين ، ستتعلم بعض الأشياء الرائعة التي ستساعدك عندما تكبر "

صِف الجدول الزمني المحدد لليوم المدرسي والأنشطة وأوقات الوجبات ووقت الاستراحة , اخبره عن  من سيرافقه في الصباح  و من الذي سيصطحبه و اشرح ما هو متوقع في اول يوم بالمدرسة , يجب أن يكون نظيفا و بمظهر مناسب للمدرسة .

توقع ما قد يكون صعبا على طفلك

قد يواجه طفلك في المدرسة بعض الصعوبات و عدم التأقلم بشكل سريع لذلك  من المهم أن نجهز انفسنا للتعامل مع بعض الصعوبات اوبعض الإحباطات الي قد يتعرضلها طفلك .

حاول أن تتخيل جميع المواقف التي قد يكون من الصعب على الطفل التعامل معها,  تتمثل إحدى الصعوبات الرئيسية في قبول أن الكبار الموجودين في المدرسة ليسوا تحت تصرفه ، وأن هناك مدرسا واحدًا فقط أو مدرسا واحدا لخمسة وعشرين طفلا وأنه سيتعين عليه الانتظار دوره في الكلام.

تحدث مع طفلك عن القانون الداخلي للمدرسة  

يوجد الآن عالمان لطفلك, المنزل حيث يختار الأنشطة التي يريد القيام بها ، والمدرسة حيث يتعين عليه الموافقة على القيام بأنشطة لم يخترها بالضرورة ، تحدث مع طفلك عن الواجبات في الفصل ، نقوم بما تطلبه المعلمة  و نسمه كلامها، ولا يمكننا  تخطي امر المعلمة  إذا لم يعجبنا ذلك.

تحدث مع طفلك عن ما أعجبه في المدرسة

ليس هناك ما يحفز الطفل أكثر من حماس والديه ,لذلك حاول ان تخبر طفلك بما كنت تحب القيام به في مرحلة المدرسة عندما كنت صغيرا , لعب بعض الالعاب في فترة الراحة اورسم صور لطيفة ، وتعلم كتابة اسمك  والاستماع إلى القصص الرائعة...الخ  أخبره عن أصدقائك ، والمعلمين الذين قاموا بتعليمك ، والذين ساعدوك وشجعوك باختصار استحضار الذكريات الإيجابية التي ستجعله يريد أن يعيش هذه التجارب أيضا.

شجع طفلك ليكون اجتماعي

إن تكوين صداقات جديدة هو أحد أعظم ملذات المدرسة , علم طفلك أن يراقب الأطفال الآخرين ، وأن يتجه نحو أولئك الذين يبتسمون ، وأن يقدم ألعابا لمن هم منفتحون ومتعاطفون ويرغبون في اللعب معه. هناك صعوبة أخرى تتمثل في قبول المجموعة ، والعثور على الذات بين جميع الآخرين ، ومواجهة الأطفال لأول مرة  عليك أيضا أن تعلمه فكرة المشاركة  مع اصدقائه  و هذا ما سيساعد طفلك لكسب صداقات اخرى ,لا حاجة لمخاطبة طفلك كشخص بالغ لإلقاء الخطب الأخلاقية على الكرم و غيرها من الاخلاق ففي سنه الصغير فهو غير قادر على فهم  كل شيئ في هذا العمر , من خلال الأعمال و الدروس المقررة في برنامجه الدراسي سيمكنه دمج مفهومي المشاركة والتضام.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات