القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح لجعل الأطفال يأكلون الخضار

 نصائح لجعل الأطفال يأكلون الخضار


غالبا ما يواجه الآباء نفور أطفالهم عن تناول مختلف انواع الخضروات و يرجع ذلك لعدة اسباب مختلفة , في هذا الموضوع سنقدم النصائح التي ستساعد أطفالك  على حب بالخضروات و أكلها دون اكراه .

تعريض الطفل للخضروات

يميل الأطفال بسبب قلة خبرتهم إلى قبول الطعام أو رفضه لمجرد مظهره لذلك من المهم للأطفال أن يتعلموا المزيد عن الخضار و يكسبوا المزيد من المعلومات عنها ، سواء في المنزل أو من خلال الشاشات أو الملصقات أو بأخذهم معهم للتسوق او حتى لاخراجهم في نزهة في احد المزارع , فالطفل الذي يعرف الطعام بالفعل و يعرف مصدره سيكون أقل ترددا في تذوقه ,هذه خطوة أولى مهمة في خفض حواجز الطفل وعلى الرغم من أنها لن تجعله بالضرورة يقدّر مذاق الخضار بشكل أفضل ، من الضروري المثابرة لأن العديد من الدراسات قد لاحظت أن 8 إلى 15 تعرضا ضروريا للطفل حتى يقبل ويستمتع بالأطعمة التي تم رفضها في البداية, لذلك لا تتردد في توفير المزيد من الفرص لتعريف طفلك بالخضروات.

مزج الخضار مع الأطعمة التي يحبها الأطفال

تعتبر الأطعمة التي يعرفها الطفل بالفعل مساعدة كبيرة عندما يتعلق الأمر بجعله يأكل الخضار, فالأطعمة المألوفة تطمئنه بشأن ما يوجد في الطبق وتقلل من مقاومته لتذوق الأطعمة الجديدة و من الأمثلة التي أثبتت جدواها إضافة الكاتشب إلى الخضار مثلا , لذلك لا تتردد في مزج الخضار وفقا  لما يحبه طفلك , و يمكن أيضا تطوير وصفات جديدة ولكن بنفس الطريقة يجب أن تذكر الطفل بصريا بالأطعمة التي يحبها ، مثل البطاطس المقلية والخضروات بصلصة الطماطم ,فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الأطفال يفضلون الوصفات البسيطة التي يمكنهم التعرف على الأطعمة الموجودة بها .

اعتني بمظهر الخضار

سواء كان لدى الأطفال أو البالغين ، فإن مظهر الطعام يخلق توقعات حول مذاقه لذلك  عندما يتعلق الأمر بتغذية الأطفال بالخضروات ، فمن المهم بشكل خاص الاهتمام بمظهرالطبق , لقد وجدت الدراسات أن الأطفال يفضلون الأطعمة ذات الألوان الزاهية والموحدة (مثل الأحمر في الطماطم) , و لهذا يفضل استعمال طريقة طهي تحافظ على لون الطعام وتماسكه ، مثل الطهي بالبخار أو الماء المغلي ، مع ضمان عدم وجود بقع بنية على الطعام عندالطبخ ، لأنها يمكن أن تسبب النفور منها عند الأطفال.

طريقة تقديم الخضار

يجب أن يربط الطفل بين وقت الطعام والمتعة ,يتم تقديم الطعام المكون من الخضار بشكل مرح و سهل ليحفز خيال الطفل , لذلك من المحبب قطع الخضار على شكل شرائح وعيدان صغيرة  وخواتم ، حيث يمكن لطفلك اللهو واللعب بالأشكال والألوان لتتكون قصة لدى طفلك و منه لن ينفر من الخضراوات. لاحظت إحدى الدراسات أن الأطفال يفضلون الخضار الصغيرة ، ومن هنا تأتي فائدة تقطيعها إلى قطع صغيرة , ومن الممكن أيضا ابتكار بعض الألعاب في وقت الطعام لمزيد من المتعة  مع طفلك.

أشرك الطفل في تحضير الطعام المكون الخضار

يعد إشراك الطفل في تحضير الوجبة خطوة مهمة نحو تعريفه بالخضروات , فهذا لا يسمح له فقط بالتعرف على الخضروات المعنية بالطبق ، ولكنه يمنحه أيضا فخرا معينا سيؤثر بشدة على ميله لتناول وجبته ، عادة ما يكون الأطفال متحمسين جدا للمساعدة في تحضير الوجبة , وهذا سبب إضافي لإشراكهم في تحضير طعام الغذاء او العشاء .

تناول الخضار مع طفلك لتكون قدوة له

أظهرت العديد من الدراسات أن للوالدين دورا مهما في تغذية أطفالهم وتنمية أذواقهم , و يتم تحديد تفضيلات الأطفال من خلال العوامل الوراثية والبيئية,رو إذا لم يكن للوالدين سيطرة على العوامل الوراثية ، فيمكنهم المساعدة في بناء بيئة إيجابية ومطمئنة للطفل , فحقيقة تناول الخضروات بنفسك كوالد يساهم في هذه البيئة الإيجابية لأن الطفل سيكون قد شهد بالفعل المتعة التي يمكننا الاستمتاع بها من خلال تناول الخضار ، وسيظهر مقاومة أقل لتذوقها و على العكس من ذلك ، فإن الضغط الذي يمارس على الطفل الذي يرفض أكل الخضار ، وحتى الوعد بالمكافآت إذا أنهى طبقه ، يثبت أنه يأتي بنتائج عكسية لذلك يبدأ الأكل الصحي للطفل أولاً في طبق الوالدين.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات